احذروا الجفاف في أول أسبوع من رمضان





مع بداية شهر رمضان يعاني البعض من صعوبة في الصوم لكن مع دخول أيام الشهر الكريم يتعود الجسم على الصيام . لكن ماذا يحدث في هذه الأيام وكيف يتعود الجسم عليها؟

يصوم الإنسان حوالي 14-15 ساعة يومياً ما يعني أن عدد الساعات المتبقية لتناول الطعام والشراب تتراوح ما بين 9-10 ساعات يجب على الشخص أن يتزود بما يحتاجه الجسم من ماء حتى لا يتعرض للجفاف.

ماذا يحدث أثناء الصوم لأجسامنا؟

وخلال ساعات الصوم، تمتص الأمعاء العناصر الغذائية من الطعام وبعد ذلك تستعين أجسامنا بالغلوكوز المُخزن في الكبد والعضلات لتوفير الطاقة.
وبمجرد نفاد مخزون الغلوكوز في وقت لاحق أثناء فترة الصيام، تصبح الدهون المصدر التالي لتوفير الطاقة للجسم.
وعندما يبدأ الجسم في حرق الدهون، يساعد ذلك في إنقاص الوزن، وتقليل مستويات الكوليسترول، فضلاً عن تقليل خطر الإصابة بمرض السكري، إلا أن انخفاض مستويات السكر في الدم يسبب ضعفاً وحالة خمول، وقد يصاب المرء بالصداع والدوار والغثيان وصعوبة التنفس ويحدث ذلك عادة عندما تصل مستويات الجوع إلى أشد درجاتها.

تفكك الدهون 

وعندما يبدأ الجسم التعود على الصيام، تتفكك الدهون وتتحول إلى سكر في الدم، ويجب تجديد كمية السوائل التي تنخفض أثناء فترة الصيام، وإلا سيؤدي التعرق إلى حدوث الجفاف ويعد شرب الماء ضرورياً بعد انتهاء يوم الصيام، لا سيما عندما يوافق شهر رمضان أشهر الصيف. ويتعين أن تحتوي وجبات الطعام على مستويات مناسبة من أغذية الطاقة مثل الكربوهيدرات وبعض الدهون.
كما يعد من المهم جداً اتباع نظام غذائي متوازن من حيث المواد الغذائية، بما في ذلك بعض البروتين والأملاح والمياه.



اقرأ أيضا

لا توجد تعليقات

اترك تعليقاً